علماء: النضج المبكر للجيل الحالي سببه وسائل الإعلام والإنترنت

الأحد, 18 حزيران 2017 الساعة 14:32 | تكنولوجيا, إنترنت

علماء: النضج المبكر للجيل الحالي سببه وسائل الإعلام والإنترنت

جهينة نيوز:

قال علماء بريطانيون إنه يجب تمديد مرحلة المراهقة (سن المراهقة) إلى سن الـ25 سنة. ووفقا لهم، في هذا العمر يتم اكتمال نمو الدماغ البشري.

ويؤكد الخبراء أن الإكتمال الفيزيولوجي والنفسي للجسم البشري يمر على ثلاث مراحل: أولية (12-14 عاما) ومتوسطة (حتى 17 سنة) ومتأخرة (25 سنة). وفي المرحلة الأخيرة يكتمل النضج العاطفي والفيزيولوجي.

ويعتقد العلماء أن النضج المبكر للجيل الحالي سببه وسائل الإعلام والإنترنت وتطور التكنولوجيا. ونتيجة لذلك، فإن الأطفال منذ صغرهم يمرون بتجارب البالغين السيئة. وفقط في سن الـ25 يستطيع الإنسان أن يتخذ القرارات ويتحمل مسؤولية نتائجها.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. سياحة
  10. تقارير خاصة
  11. كواليس
  12. اخبار الصحف
  13. منبر جهينة
  14. تكنولوجيا