لماذا زلزال بوتين .. هل خططت واشنطن لإستعمال النووي ضد سورية..؟؟

الخميس, 1 آذار 2018 الساعة 23:40 | تقارير خاصة, خاص جهينة نيوز

  لماذا زلزال بوتين .. هل خططت واشنطن لإستعمال النووي ضد سورية..؟؟

خاص جهينة نيوز – كفاح نصر

بأقل من ساعه تمكن الرئيس الروسي من نسف مئات مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة خلال أكثر من 25 عاماً ولا تزال على تطوير نظم الدفاع الصاروخي في محاولة لإعتراض صاروخ فويفودا الذي أصبح من الماضي في زلزال عسكري فجره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم و لكن المفارقة في الموضوع هو أن بوتين و بعد أن كشف أسلحته فسر كلام قاله هو قبل سنوات يحذر فيه الغرب من هذا اليوم في زلزال سياسي آخر يكشف عدم قدرة الغرب على تفسير كلام دبلوماسي سابق و عدم قدرة الامريكيين على تقدير الوضع العسكري بشكل دقيق رغم ان بوتين كان شفاف جداً.

بوتين طلب من الامريكيين دون أن يسميهم أن يأخذوا الحرس القديم الى إستراحة و كشف عن عقيدة روسيا النووية حيث قال بوتين إن" أي إستخدام للسلاح النووي ضد روسيا أو ضد أي من حلفائها أكان دولة قوية أو ضعيفة القدرات سيعتبر هجوم على روسيا فإن الرد سيكون عاجل و سريع و مع ما يمكن أن يكون له من تداعيات" مع العلم بأن أهم حلفاء روسيا في الخارج هي سورية حيث تملك روسيا قاعدتين عسكريتيين و يأتي هذا الكلام بعد حديث عن نية واشنطن إستعمال حجة الكيماوي لإتهام سورية و ترافق بنشر روسيا قوة جوية مؤللة في حميميم توحي بأنها للتصدي للأمريكي و ليست لمحاربة الإرهاب و هي طائرات سو-57 و طائرات سو-35 مع مضادات جوية بعيدة المدى.

الأسلحة التي كشفها الرئيس الروسي غير مسبوقة و بل أن أحسن الخبراء العسكريين يعتقدها خيال في المستقبل القريب فالروبوت البحري الذي كشف عنه بوتين و قادر على إغراق حاملة طائرات يشبه تماماً الذي تم إختباره في سورية و تم إستعماله للإستطلاع و قام لأول مرة برسم تضاريس لأعماق الساحل السوري قبل أيام ولا حصانة ضده حيث أنه من المستحيل لحاملة الطائرات أن تعترض صاروخ أطلق من أسفلها و لا يمكنها كشفه الا عن عمق خمسين متر فلن يملك الجندي الامريكي وقت للضغط على زر اطلاق اي طوربيد, فضلاً عن كشفه عن الروبوت المخصص لتدمير السواحل و هو ما يشير الى أنه يقصد مشروع ستاتوس 6 الذي أفزع الاعلام الغربي حين تم الكشف عنه كمشروع و ليس كسلاح قائم.

يبقى السلاح الأخطر و الذي سيشغل الغرب لسنوات طويلة جداً هو الصاروخ المجنح الذي يعمل بمحرك نووي و قادر على قطع مسافة قد تصل الى 45 الف كلم و هي المسافة التي تعادل 10 أضعاف مسافة صاروخ خا-101 كما قال بوتين, و يمكنه تفادي جميع أنواع الدروع الصاروخية, و لكن يبقى الصاروخ الخنجر و الذي عرض بوتين فيديو للحظة إطلاقه من طائرة ميغ-31بي بحد ذاته كفيل لتحييد الاساطيل الامريكية تماماً لسنوات بعيدة حيث أن سرعه هذا الصاروخ تصل الى 10 ماخ و يمكنه الإنقضاض على حاملة الطائرات و يجعل من صاروخ تسيركون الذي شغل و أفزع الغرب مجرد خط دفاع ثاني خلف طائرات الاعتراض الروسية, فإذا كانت طائرات سو-35 قادرة على إعتراض صواريخ إسطول أمريكي فإن سربين من طائرات ميغ-31 قادر على إغراق الإسطول.

و يبقى الأكثر إثارة هو فيديو صاروخ سارامات الذي يطرح السؤال التالي هل ستبني واشنطن درع صاروخي في القطب الجنوبي..؟؟ و هو السؤال الذي لم يطرحه اي محلل عسكري غربي رغم ان بعض مزايا ار-اس 26 سارامات كانت معروفة.

و أما في علوم الفيزياء الحديثة بعد أن تباهت واشنطن بسلاح ليزري لم يثبت أي فعالية سوى على أهداف قريبة و الامريكي أصلاً صنعه بعد أن حصل على مخططاته من اوكرانيا بعد إنهيار الاتحاد السوفيتي فاجأ بوتين العالم بسلاح ليزري جديد تماماً يحول الأسلحة الليزرية القديمة الى مجرد خردة و أكثر من ذلك قادر على إستهداف الأقمار الصناعية في أول نجاح فعلي و مجدي بشكل حقيقي للإستعمال العسكري لليزري.

في حين أن صاروخ أبانغارد يغير تماماً مفهوم القوى العسكرية حيث أن تمكن روسيا من صنع رأس حربي قادر على التحليق و درجة حراراته تصل الى 2000 درجة مئوية يعني أن ما تقوم كل من امريكا في أنفاقها الهوائية أصبح خلف ظهر الروس في تلميح الى أن بعض الأسلحة قد تكون أخطر بكثير مما هو متوقع فالحديث عن سرعه تصل الى 24 الف كيلومتر في الساعه سيغير مفاهيم العلوم العسكرية على الاطلاق, و عليه أن يدفع الغرب للتسائل هل سارامات كما هو معلن أم أنه أخطر بكثير مما هو متوقع..؟

من المؤكد أن الاعلام الغربي و وزارة الدفاع الأمريكية سيحاولون التقليل من شأن الزلزال العسكري الذي حدث اليوم, وسابقاً وصف الاعلام الغربي صواريخ كوريا الديمقراطية بأنها صواريخ خشبية ليستيقض الغرب أمام حقيقة أن كوريا الديمقراطية قادرة على ضرب الأراضي الأمريكية و أكثر من ذلك مرغت سمعه منظومة الدفاع الصاروخي الامريكي في كوريا و اليابان بالتراب, و قد يتكرر الأمر مع روسيا و لكن من المؤكد أن الأمريكي الآن في ورطة كبرى و أول ما سيقوله لماذا قامت الادارات الامريكية السابقة بإنفاق آلاف مليارات الدولارات على حروب فاشلة و غاب عنها ما يحدث حول العالم كما قال أحد الصحفيين الامريكيين في تعليقه على ظهور الصواريخ العابرة للقارات في كوريا الديمقراطية حين قال إنشغلنا بقتال العراق و كوريا الديمقراطية تطور ترسانتها و الآن سيقولون ذات الكلام مع روسيا فهل سيعتبر الحرس الامريكي القديم.؟؟

و هل سيطلب ترامب من أردوغان سحب شاحنات الكلور من إدلب.؟ و خصوصاً أن السؤال المحير يبقى لماذا بوتين لم يكشف عن مصير صواريخ التوماهوك الأمريكية, فهل سيفهم ترامب الرسالة و أكثر من ذلك هل سيفهم ترامب سر تخلي سورية عن سلاحها الكيماوي؟ حين حصلت على مظلة نووية ضمن القانون الدولي, و في حين يبقى السؤال الأهم بحق الآوروبيين هل فعلا يعتقدون أن الأمريكي الذي خسر حرب العراق و لم ينتصر في أفغانستان بعد ستة عشر عاماً قادر على شن حرب على روسيا.؟ هي أسئلة كثير أصبحت بصدد الناتو قيادة و أتباع و لكن الثابت الوحيد هو أن سورية ليست وحيدة و حين تخلصت من سلاحها الكيماوي أصبحت أقوى مما كانت عليه و لن يبقى متر واحد من اراضي سورية خارج السيادة السورية لانه اليوم لم يحدث توازن استراتيجي بل ما حدث هو تغير في موازين القوى و تجاوز مرحلة التوازن بكثير, نعم اليمو أصبح السلاح الامريكي خردة و الناتو كما قال بوتين سابقاً أصبح من قمامة الحرب الباردة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    2/3/2018
    00:19
    دعايه انتخابيه ..وبوتين يقلد ريغن باكذوبه حرب النجوم هههههه
    لاتنسوا ان هذا الشهر موعد الانتخابات الرئاسيه الروسيه .. واذا كانت روسيا قويه اذا لماذا يتباكون ويتوسلون لرفع العقوبات الامريكيه عنهم .. الصراع بين الدول الكبرى اليوم لا يحتاج لصواريخ .. وقنابل ذريه . .. ومثال ايران .. عندما اعلنت انها لا تنوي صنع قنابل نوويه واصدر المرشد العام فتوى بتحريم صنع القنابل الذريه زادت قوه.. وكسبت المفاوضات ٥+١ ..مع الاوربيين ... ولا مفكرين ذكاء روحاني الخارق هو الذي كسب المفاوضات ؟ !! طبعا مسموح لبوتين يعوي .. هذا الشهر علي كيفوااا وبعدين ..لكل حادث حديث .. ..وخليك بمعركه الغوطه .. وهذا قياسك يا بوتين . وحقق انتصارات علي حساب الجيش السوري .
  2. 2 فجر سليم
    2/3/2018
    01:00
    ههههههههه عدنان احسان- امريكا
    ههههههههههههه عسا قادة البيت الابيض يقولوا ذات الحكي ,,,,,,,,,, على كل حال ما بلومك لساك انت و المسؤولين الامريكيين بحال صدمة
  3. 3 عدنان احسان- امريكا
    2/3/2018
    16:31
    رد للاستاذ فجر سليم ..
    فعلا انا اعترف انني مصدوم من هذا العالم الذي تحول لوحوش .. ان كان من امريكا .. او دوسيا .. نوويا بالتهديدات النوويه والحرب ..... و من اوربه والصين بالصراع على المصالح اقتصاديه ..وبالعالم العربي والاسلامي .. علي التباري من هو اغبى من الثاني .. فعلا انا مصدوم .. وبازمه ...
  4. 4 سلميه الصناع
    4/3/2018
    01:49
    Samiasunna@gmail.com
    تحيا روسيا يحيا بوتين الحلفاء يا اما هيك يا بلا الجنود والضباط الروس الذين استشهدوا على ارض سوريا دفاعا عن سوريا يجب تسميه ساحات وشوارع باسمائهم بدل من اسماء مولى الاٍرهاب الخلايجه تحيا سوريا الشعب والجيش والقياده وكل الحلفاء
  5. 5 محمود
    4/3/2018
    18:20
    الفكرة
    سامية احسنت القول وطرح الفكرة في مكانه
  6. 6 محمود
    4/3/2018
    18:27
    مازال يعتبر نفسه سوري
    عدنان يساوي بين من يمتهن كرامته ويرسل السلاح الى اعداءه لقتل الابرياء في بلده هنا هو الاميركي, ومن يدافع عن كرامته وماتبقى من ارضه ويساهم في كل نافعة وهو هنا الروسي , هذا اذا كان عدنان احسان مازال يعتبر نفسه سوري
  7. 7 عدنان احسان- امريكا
    4/3/2018
    23:54
    رد للسيد محمود ... للتذكير فقط .
    عندما هددت امريكا بضرب سوريه عند ازمه الكيمياوي في عهد اوباما الم تقرر روسيا سحب اساطيلها من من الساحل السوري وماذا لو ونجح المخطط الامريكي في سوريه الا تعتقد الخطوه الثانيه لامريكا ضرب روسيا ؟ الا تعتقد ان ازمه سوريه كانت البديل عن المواجهة في اوكرانيا بعد معركه جس النبض في جورجيا ؟ وللعلم الامريكان دخلوا العراق بمليون جندي وخرجوا، والروس لن يخرجوا من سوريه وادارو الازمه بنجاح لكي يبقوا بسوريه الى يوم القيامه ، اوحتى ينتهي عصر الغاز ويسيطرون علي العالم مثلما سيطرت امريكا علي العالم بعصر النفط ، وللعلم الروس اخر من تدخل لدعم السوريين في الازمه ونريد سوريه حره تختار علاقاتها بحسب مصالح السوريين سواء مع امريكا او روسيا اوالصين ، وهذا بيت القصيد من موقفنا ويلعن ابو روسيا لتلحق امريكا
  8. 8 محمود
    6/3/2018
    23:47
    اعتبرك عاقلا
    سيد إحسان مايرى ويسمع بالإعلام لا يغطي كل شيء. سحب القطع البحرية تبين لاحقاً ان روسيا زادت من قواتها في سوريا, روسيا كانت دائماً الداعم المخلص لسوريا واميركا دائماً العدو المبين لسوريا حتى ان نكسون امر ذات مرة بضرب دمشق بالذرة. مدة القواعد الروسية في سوريا 49 عام. وسياغدروا كما غادروا فييتنام والصومال والمانيا . واتمنى الاّ يغادر الأشقاء الروس ابداً , لعلّها فرصة لسوريا لبناء قدرات علمية و عسكرية لعلها ترد الجميل لروسيا المقدسة . علاقة روحية تجمع بين الروس والسوريين مسيحيا واسلاميا اما مع اميركا فاشتباك دائم وضغوط وقتل وارهاب. اكتب لك هذا لأني مازلت اعتبرك عاقلا لديه تشويش بالصورة
  9. 9 عدنان احسان- امريكا
    7/3/2018
    22:49
    رد للسيد محمرد - روسيا اليوم ليست الاتحاد السوفيتي
    المشكله انني عندما انتقد الروس يعتبره البعض دفاعا عن امريكا ، ولازال البعض يخلط بين روسيا اليوم والاتحاد السوفيتي سابقا ؟اما مساله تبريريك عن سحب القوات الروسيه عشيه التهديد بالضرب ماهذا التوقيت يا سيدي؟ وضاعت العراق ، وضاعت ليبيا وضاعت كل اوربه الشرقيه ولو سقطت سوريه لسقطت موسكوا لذلك استماتوا بالدعم ولا ابالغ ان قلت سوريه كانت ستصمد وتنتصر حتي لوكانت لوحدها بالمعركه وان الامور لن تهدآ حتي لو احتلوا دمشق وخذ مثال داعش في العراق من يصدق ان داعش هزم بعد ان اصبحوا علي مشارف بغداد ومئه عام من دعم القوي الامبرياليه العالميه والصهيوينه لم تخضع الشعب الفلسطيني مع ان مساحه كل فلسطين لا تعادل غوطه دمشق ؟ الشعوب ستنتصر ولا تبالغوا بدور الروس كثيرا ولازلت مقتنع انهم كانوا يديرون الازمة واستغلوها

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا