الناتو يرد على طلب أردوغان بخصوص سورية

الإثنين, 12 آذار 2018 الساعة 23:01 | سياسة, عالمي

 الناتو يرد على طلب أردوغان بخصوص سورية

جهينة نيوز

أكد مسؤول في الناتو، اليوم الاثنين، أن حلف شمال الأطلسي يدعم أمن تركيا، بما في ذلك صد تهديدات صاروخية تطلق من الأراضي السورية.

وفي تعليق على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي انتقد مؤخرا الناتو لعدم تدخله لدعم الجيش التركي في منطقة عفرين السورية، قال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "الناتو يدعم أمن تركيا، بما في ذلك تعزيز الدفاع الجوي التركي ضد التهديدات الصاروخية الآتية من سوريا.. الناتو لا وجود له في سوريا ولم تكن هناك أي دعوة لوجود الناتو هناك. لكننا ندعم التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش، بتنفيذ تحليقات استطلاعية وإعداد القوات العراقية".

و يذكر أن الناتو في وقت سابق أعلن رسميا الانظمام الى جهود التحالف الامريكي لقتال داعش.

وبحسب المصدر نفسه فإن الوضع في سوريا يثير "قلقا كبيرا" لدى جميع دول الناتو، مضيفا أن تركيا كعضو في الحلف "تقع على الخط الأمامي في مواجهة هذه الأزمة".

ويخصوص العدوان التركي المسمى "غصن الزيتون" أشار المسؤول إلى أن "تركيا أحاطت مجلس شمال الأطلسي علما" بهذه العملية، معربا عن أمله بأن تستمر أنقرة في إبلاغ الحلف بسيرها, في اشارة الى رضا الناتو عن العدوان التركي على سورية.

كما أكد أن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، "نجري اتصالات منتظمة" مع القادة الأتراك، بمن فيهم الرئيس أردوغان.

وجدد المسؤول موقف الناتو الرسمي القائل إن الحلف "يعترف بالشواغل الأمنية المشروعة لتركيا، لكن يجب حلها بطريقة مناسبة ومحسوبة".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان - امريكا
    13/3/2018
    01:09
    اذا احاطت تركيا الناتو علما بالعمليه - يعني موافقين عليها ؟
    احاطت ترجمتها بالعربي .... طز ... طزين ... ثلاثه ... اما المشكله الثانيه مع سوريه ... اذا قررت سوريه عدم اطلاق الصواريخ البالستيه على اسطنبول .. اذا علي الناتو ان ينسحب من كل تركيا ... طيب وين المشكله .. .

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا