الصحف الصينية: العدوان على سورية سيؤثر على أزمة كوريا الشمالية

الإثنين, 16 نيسان 2018 الساعة 15:46 | اخبار الصحف, الصحف العالمية

الصحف الصينية: العدوان على سورية سيؤثر على أزمة كوريا الشمالية

جهينة نيوز:

رأت وسائل إعلام صينية أن الضربة الثلاثية "المتهورة" ضد سوريا انتهكت مبادئ أساسية للعلاقات الدولية، وهي لم تعقد الأزمة السورية فحسب، بل ستؤثر سلبا في أزمة كوريا الشمالية.

وفي معرض تعليقها على ضربات يوم السبت ضد أهداف في سوريا، رأت صحيفة China Daily أن الضربة الثلاثية أصبحت مثالا سيئا يتحدث عن أن دولا كبرى يمكنها استخدام مثل هذا العمل العسكري بالالتفاف على الأمم المتحدة ضد أي دولة لا تعجبها.

وقالت الصحيفة في هذا الصدد إن ذريعة "الضربة كانت الكيميائي في مدينة دوما الذي نفته الحكومة السورية مرارا وتكرارا. كما أن الضربة بدأت قبل أن تشرع بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الكشف عن ملابسات الحادث، فلماذا لم تنتظر الولايات المتحدة وحلفاؤها نتائج التحقيق؟".

ولفتت China Daily إلى أن تصرفات الولايات المتحدة وحلفائها في سوريا "تذكّر بالعراق عام 2003، حين غزت الولايات المتحدة هذا البلد، مؤكدة أن صدام حسين بحوزته أسلحة دمار شامل"، مضيفة أن هذه الأسلحة لم يتم العثور عليها، والحرب التي أشعلت تسببت في عدم استقرار العراق وازدهار القوى الإرهابية.

كما أشارت الصحيفة الصينية إلى أن الجيش السوري الذي يمتلك زمام المبادرة والتفوق في الوقت الحالي، لم يكن لديه أي سبب لاستخدام السلاح الكيميائي.

وأعربت الصحيفة عن أسفها لعدم تمكن مجلس الأمن من تبني قرار يدين هذه الضربات الجوية، واعتبرت أن "التاريخ سيظهر أنهم كانوا مخطئين، تماما مثل الاندفاع العسكري الأمريكي في العراق".

وتوصلت الصحيفة إلى نتيجة مفادها أن ما قامت به الدول الثلاث ستكون له: عواقب سلبية على عملية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، حيث ستنظر كوريا الشمالية إلى وجود السلاح النووي باعتباره الضمان الوحيد ضد مثل هذه الضربات العسكرية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

صحيفة Global Times بدورها نشرت افتتاحية بعنوان "الضربة المتهورة ضد سوريا عمل مخجل"، قالت فيها إن الولايات المتحدة تتجاهل "بشكل كارثي العواقب السلبية لأعمالها العسكرية المجنونة".

وشددت في هذا الصدد قائلة إن الضربة الثلاثة التي استهدفت سوريا أمس الأول "ستؤدي لا محالة إلى الكراهية، وإلى إيمان العديد من الدول بأن الطريقة البديلة لتسوية النزاعات والخلافات لا يمكن إلا أن تكون عبر استخدام القوة العسكرية".

ومثل سابقتها، أكدت أن الضربة العسكرية ضد سوريا سيكون لها تأثير سلبي على المحادثات المقبلة بين الكوريتين ومفاوضات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    16/4/2018
    17:47
    سؤال " لماذ لم تتجرآ امريكا علي كوريه بالصواريخ ؟
    امريكا شكت بوجود بقايا الكيمياوي في سوريه وشكلت تحالف وضربت سوريه ( ولو من باب رفع العتب ) بينما كوريه الشماليه هددت امريكا بالنووي وتطلق صواريخ علي حلفاء امريكا ولم يتجرآ ترمب على ضرب كوريه والسؤال هل عرفتوا السبب ؟ الجـــواب : لان ترمب لم يجد من يدفعه له ثمن الصواريخ - وترمب انشاء مؤخرا شركه لها مندوبين تسويق بفرنسا وبريطانيا مهمتهم ضرب اي منطقه في العالم بالصواريخ اذا تم دفع نفقات الضربة واللي ما عجبو يشتكي لمجلس الامن ولكن الخوف لو حدثت مشكله بامريكا نفسها هل يفعلها ترمب ؟ الجواب " سيفعل اذا وجد من يدفع وهذ ه نتيجه انتخاب التجار لمواقع ساسيه ، ويا محلى السياسين الفسده امام التجاره ، وبتفرق كثير لان السياسي بياخذ حصته - واما التجار بياكلوا البلد وبياخذوا حصتهم وحصة غيرهم.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا