مفكر إخواني كبير يعترف بعلاقات جنسية و رسائله الخاصة تكشف فضائح صادمة

الثلاثاء, 23 تشرين الأول 2018 الساعة 00:11 | سياسة, عربي

مفكر إخواني كبير يعترف بعلاقات جنسية و رسائله الخاصة تكشف فضائح صادمة

جهينة نيوز

اعترف حفيد مؤسس جماعة الأخوان المسلمين المفكر الإسلامي طارق رمضان الذي أوقف بتهمة الاغتصاب، لأول مرة، بإقامته علاقات جنسية بـ"التراضي" مع المدعيتين الرئيسيتين عليه بتهمة الاغتصاب.

وكشفت مصادر قضائية فرنسية، الاثنين، أن رمضان اعترف أمام قاضي التحقيق بناء على طلبه، بعد أن نفى على مدى أشهر إقامته أي علاقة جنسية مع المدعيتين الرئيسيتين عليه هندة العياري وبول أيما آلين المعروفة بـ"كريستيل".

وأظهر الكشف الأخير عن الرسائل القصيرة المتبادلة مع صاحبة الشكوى الثانية "كريستيل" علاقة وثيقة وصريحة بين الطرفين.

وتحدث طارق رمضان في الرسالة، قبل اللقاء الوحيد الذي جمعه بـ"كريستيل" عن أوهامه الجنسية العنيفة والاستبدادية، والتي تتفق مع الوصف الأولي للحقائق من قبل صاحبة الشكوى التي تحدثت عن الصفعات واللكمات وشد الشعر والإذلال.

وبعد يوم من لقائهما الوحيد، أرسل طارق رسالة نصية قال فيها "شعرت بالحرج .. آسف على العنف "، وتابع قائلا "لم يعجبك.. أنا آسف".

هذا وكتبت "كريستيل" في رسالة غير مؤرخة "لقد اشتقت إليك بمجرد أن تجاوزت الباب"، وفي رسالة أخرى "لو كنت قضيت وقتا سيئا لغادرت".

وكان رمضان قد اعترف خلال جلسة المكاشفة يوم 18 سبتمبر بـ"الإغراء" فقط، وأكد مجددا أنه شرب شرابا واحدا معها في حانة الفندق، وفي الأسبوع التالي، سقطت روايته من خلال تقديم الخبراء كشفا عن 399 رسالة قصيرة متبادلة بين 31 أغسطس و15 ديسمبر 2009 ، تشهد على علاقة وثيقة بينهما.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا