ترامب قال كلمته النهائية: سندعم محمد بن سلمان حتى لو كان على علم مسبق باغتيال الخاشقجي ..بقلم عبد الباري عطوان

الثلاثاء, 20 تشرين الثاني 2018 الساعة 22:11 | مواقف واراء, زوايا

ترامب قال كلمته النهائية: سندعم محمد بن سلمان حتى لو كان على علم مسبق باغتيال الخاشقجي ..بقلم عبد الباري عطوان

جهينة نيوز

لم يكن مفاجئا بالنسبة الينا ان يكون “الموقف النهائي” للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه جريمة اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي وتقطيع جثمانه “مراوغا” و”صادما”، خاصة لكل الذين طالبوه بتحميل الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، المسؤولية المطلقة، وفرض عقوبات على المملكة.

فمنذ اللحظة الأولى كان الرئيس ترامب يحاول كسب الوقت، والتهرب من اتخاذ أي قرار حاسم في هذه المسألة، فقد رفض الاستماع الى التسجيلات المرعبة التي حملتها اليه جينا هاسبل، رئيسة المخابرات الامريكية، او القبول بالنتائج النهائية التي توصلت اليها وكالة الـ”سي أي ايه”، التي تؤكد مسؤولية الأمير بن سلمان عن الجريمة، واستمر في توفير مظلة الحماية لولي العهد السعودي والدفاع عنه، ومحاولة تبرئته، تحت عنوان الحفاظ على العلاقات المتميزة بين الرياض وواشنطن، وعدم السماح لجريمة اغتيال الخاشقجي بإخراجها عن مسارها.

الرئيس ترامب اعترف في مؤتمره الصحافي الذي عقده اليوم الثلاثاء “بأن الأمير بن سلمان كان على علم مسبق بقتل الخاشقجي لكنه اكد عزمه على مواصلة الشراكة مع المملكة لحماية مصالح بلاده وإسرائيل”.

***

ماذا تعني هذه العبارة، وهي “حماية مصالح واسرائيل” التي كانت اهم ما ورد في مؤتمره الصحافي المذكور في رأينا، غير ان الأمير بن سلمان ربما عقد صفقة مع الرئيس ترامب وصهره جاريد كوشنر لتقديم تنازلات كبرى في الملف الفلسطيني، قد يكون عنوانها الأبرز تأييد “صفقة القرن” التي وضع افكارها الجوهرية صديقه كوشنر بتوجيهات من بنيامين نتنياهو مقابل دعم الجانبين الأمريكي والإسرائيلي، واللوبيات السياسية والإعلامية التي تعمل تحت لوائهما، وصوله الى عرش المملكة العربية السعودية حلفا لوالده الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي بنى قصرا فخما له في منطقة “نيوم” شمال المملكة ليقضي فيه آخر أيامه، حيث تؤكد معظم التقارير الإخبارية استفحال حالته المرضية.

قلناها ونكررها ان الرئيس ترامب لا يفكر الا في الصفقات، سواء صفقات شركاته، وشركات صهره، او صفقات الأسلحة التي تبلغ قيمة آخرها 110 مليار دولار، ولم يخف هذه الحقيقة عندما قال في المؤتمر الصحافي نفسه “ان الغاء أمريكا للعقود الدفاعية مع السعودية سيفيد روسيا والصين”.

لا نعتقد ان أي ملك سعودي، سواء كان الأمير محمد بن سلمان، او عمه احمد بن عبد العزيز، الذي يتردد اسمه بقوة كمرشح للأسرة الحاكمة لخلافة أخيه الملك سلمان، سيجرؤ على تحدي الولايات المتحدة وإلغاء صفقات أسلحة معها، والذهاب الى الصين او روسيا، لان مثل هذه الخطوة ستعني زوالها، أي الاسرة الحاكمة، الم يقل الرئيس ترامب ويكرر أكثر من مرة ان حكام دول الخليج لن يبقوا أسبوعين في عروشهم بدون الحماية الامريكية؟ ويشدد على ان السعودية بالذات لن تصمد دقائق في مواجهة أي هجوم إيراني؟

الرئيس ترامب مصمم، وبتحريض من صهره كوشنر ونتنياهو على السير على النهج نفسه فيما يتعلق بالشراكة مع السعودية، وحماية الأمير بن سلمان، حتى لو أدى هذا الامر الى الصدام مع الكونغرس الأمريكي بشقيه الجمهوري والديمقراطي، وشدد على ذلك صراحة عندما قال “ان الكونغرس الأمريكي “حر” في الذهاب في اتجاه مختلف بشأن السعودية، ولكنه (أي ترامب) سيدرس فقط الأفكار التي تنسق مع الامن الأمريكي.

***

امريكا، وباختصار شديد، تقف على حافة مواجهة شرسة بين الكونغرس والرئيس ترامب، ربما يشتعل فتيلها في الأيام القليلة القادمة، خاصة في ظل التحالف القوي بين المشرعين والصحافة الامريكية بشقيها الورقي او المرئي، وخاصة صحيفتي “الواشنطن بوست” ومنافستها “النيويورك تايمز”.

من الصعب علينا اصدار احكام مسبقة حول طبيعة هذه المعركة والفائز فيها في نهاية المطاف، فما زالت الأمور في بداياتها، ولكن بالقياس الى معارك سابقة مماثلة لا نعتقد ان الرئيس الأمريكي قد يخرج رابحا، ولا نستغرب ان يكون مصيره مثل مصير سلفه ريتشارد نيكسون، فنحن امام “فضيحة” جديدة اسمها “خاشقجي غيت” باتت مثل كرة الثلج تكبر وتكبر مع مرور الوقت، وترفض الاختفاء من العناوين الإخبارية الرئيسية.

كثير من الزعماء فقدوا عروشهم بسبب أبنائهم او اصهارهم، خاصة في منطقتنا العربية، ولا نستبعد ان يكون الرئيس ترامب الذي تجمعه مع زعماء عرب الكثير من القواسم المشتركة، وأبرزها تقديم الصفقات على المباديء وقيم حقوق الانسان. فتش عن الصهر كوشنر.. والأيام بيننا.

المصدر رأي اليوم


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سالم
    21/11/2018
    00:14
    فلم كاوبوي امريكي
    يذكرني موقف ترامب بافلام الكاوبوي حيث يدافع الشرير عن الاشرار مقابل المال
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    21/11/2018
    02:00
    موقف ترمب واقعي ، ومن كان منكم بلا خطيىئه فليرجم سلمان بحجر
    نعم ترامب لا يفكر الا في الصفقات وهل تريد من ترمب ان يصبح الفيلسوف الالماني كانط الذي قال لو كان سلام العالم كله مبني على قتل رجل برئ لما فعلت ؟ وكل الذين يتباكون علي الخاشقجي مجرمي حرب والخلافات بين ال سعود قبل ما يولد الخاشقي / وطردو سعود في الستينات وقتلوا فيصل بالسبعينات وحكم فهد عشزين سنه وكان مريض بالزهايمر ويبول بسرواله وبعد ان روضو عبدالله تخلصوا من فهد بابره وقصه ال سعود طويله عريضه لم يكملها احد بعد ناصر السعيد الذي اختطفوه وقتلوه بالماء المغلي ونصيحه بلا ما تتفلسف وتحلل واهل الجزيره من قبل ال سعود بالف وخمس مئه سنه / قتلو المبشرين بالجنه وضربو الكعبه بالمنجنيق وقتلوا الخلفاء وهم يصلون والخاشقجي واحد منهم وفيهم وعمل في اجهزه استخباراتهم ويعرف اسرارهم لذاك قتلوه
  3. 3 صالح
    22/11/2018
    07:51
    رد عل اكاذيب وقلة تهذيب ع احسان
    دفاع سخيف وميتذل عن المجرم بن سلمان .واعداء محور المقاومة يغمزون بالكلمات ويلمزون بالايحاء ضد شرفاء المقاومة التي قاومت حرب كونية من اكثر من ثمانين دولة وانتصرت. وهنا بالطبع يستشيط المعادين غضبا لوقوع السعودية بشر اعمالها نتيجة دعم الارهاب. والسبب ترنح الموقف السعودي واهتزاز مكانتها ووصول استخباراتها الى طريق مسدود ومحاصرتها. تشعر المعارصة السورية من امثال عدمان احسان بالهزيمة فتنبح بالكلام الاسرائيلي فتارة تتهم حزب الله بأنه مشروع اسلامي وهذا فجور لأن حزب الله شريف ومقاوم لاسرائيل.وتتهم ايران باطماعها في حين هي الدولة الوحيدة الواقفة مع فلسطين ضد تصفيتها. كلام الهراء والممجوج هو حكي فاضي لن يصدقه اي عاقل وهوبعيد عن المنطق او بالاحرى كلام ابن شوارع وغير مربى ببيت اهله ولاعنده ذرة وطنية.
  4. 4 عدنان احسان- امريكا
    22/11/2018
    19:34
    رد لطالح - ا لحل الوحيد لكم الله يبعثلكم واحد مثل ترمب
    تعلموا الفراءه قبل ان تتفوهوا بالسياسه ... ولكي لا تصبح السياسه ادب وقلة ادب يا جاهل - والسياسيه مرتبطه بالحريه .. لذلك كيف يعرف الاعور الحقيقه .. وفقــط لانكم من ال البيت لايمكن لاحد ان ينتفدكم ...وابو جهل كان من ال البيت .. والاسلام لم يطرق باب التخلف بهذه المقولات والبدع . التي يستخدمها البعض لتثبيت سلطتهم وتصبح السياسيه قله ادب اذا تطرقت للحقيقيه ... وهذا سر الاسماء الجديده التي اتاقزني لانها يعجها ما اكتب لانني اقزئ الوقع بعيدا عن الثقافات الامتثايه .. التي تنجحت بتد جين الناس ليصبحوا .. حوس قومي وحوس ثوري .. .وابقار مقدسه وانتم ضحيتها . .. والله يشفيكم . ويحل مشالكل البورصه والتضخم ، وانهيار العمله ، ويبعثلكم واحد مثل ترمب ليحل مشاكاكم .مثل ماصار معنا .
  5. 5 محمود
    22/11/2018
    21:55
    قل لي اين تعيش واين تسكن
    شهادة الزور من "القيم" الاصيلة اليوم كما بالأمس في السياسة الغربية المتوحشة , ويأتينا العبد القابض فلسان ويضرب صورة طرمب ومن جهة اخرى يلمع صورة الكنغرس وهذا حال اعلام العرب في اوربا العدوان علينا , ويتناسى ان هذا الكنغرس هو اصل الشرور وهو الحاكم الدائم والمخطط لكل جريمة في هذا العصر... مثل هذا الصحفي الممول من الصهاينة كمثل عدمان الاحساس ... ضربة على الحافر وضربة على المسمار للتسلل لعقول القرّاء ... قل لي اين تعيش واين تسكن ومن جلساءك أقل لك من انت... صغار لا يمكنهم تلويث احذية صغارنا في الطلائع, فكيف يطمعون بتلويث العقول...
  6. 6 محمود
    23/11/2018
    01:49
    فقد امله بالله ووضعه بطرمب
    يقول عنها مدجنة ويرى القرّاء دجاج تماماً كالمريض الذي يعتقد انّه حبة قمح ويخاف المداجن لأنه يعرف انها ستنقده مرة واحدة, ويصبح في خبر كان. وحتى لو عالجناه واقتنع انه ليس حبة قمح , سيبقى لديه سؤال يؤرقّه وهو ما إذا اقتنعت الدجاجات بأنه ليس حبة قمح... السيد صالح أعذر هذا العدم فهو يستخدم بذاءته لضعف حجته واعوجاج منطقه و قد ذكر مرة ان راتبه كبير فهو يعتاش من هذا, وهو يعلم أنه مال حرام فقد أخذته العزة بالاثم فهو لا يميز ولايقيم وزنا لأي كان لا نبي و لا كتاب فقد امله بالله ووضعه بطرمب و امثاله....عدم
  7. 7 احمد
    23/11/2018
    10:52
    جواب للمعارض عدنان احسان
    بالغرف السوداء جلس المرتزقة ليحضروا كلماتهم وانتقاداتهم الفاجرة ضد محور المقاومة الذي قام ومازال بدحر الارهاب المدعوم من هؤلاء بكلامهم الذي لايقبله المواطن الشريف. والنتيجة انحسر الارهابيون الى ادلب وينتظرون حتفهم في المعركة النهائية وبقي الثرثارون (ع اخران) يحاولون ترميم هزائم المعارصة السورية التي لم تستطع بالميدان شيئا ولن تستطيع بالرغم من الدعم الامريكي الغربي التركي والخليجي والاسرائيلي. لأن الشعب السوري هو الذي دحرهم فامثالك يااحسان من المقهورين من انتصار سورية لن يقنعنا بكلام من الشرق ومن الغرب. وسيدوس الجيش السوري على رقبتك ورقاب المرتزقة والاعداء
  8. 8 عزنان احسان - امريكا
    23/11/2018
    17:04
    مدجنييـن تافهيـن لا تعرفون الا هذه الجمـل وهذه المفـردات
    يا احمق خلي . ال . S300 - تنفعكم والتي تذكر الروس لعبه الصواريخ بعد اسفاط طائرتهم يا غبي والصدفه الصوريخ حاءت بنهايه الازمه شي عجيب؟ وسنجد ان كان الروس سيتركون لكم حقول الغاز بالساحل او في الباديه ؟ قبل ان ياخدوا ثمن صواريخ الديكور لحمايه اسرائيل وليس لحمايه سوريه قبل تحرير الجولان وفلسطين وتفنن الروس باداره الازمه وكل يوم يمر تزيد فاتوره الاعمار يا حمـــــلر والله الحرب العالميه ماطولت هالمده وقال دوله عظمى تفاوض عصابات ارهابيه وليش ما فاوض الروس الشيشان وحاول الروس اقتحام العاصمه الجورجيه ،فقط لان ساكشفيلي قال لبوتين ??????؟ .بس بسوريه بيحبوا السلام والمصالحات وفوت من هون وطلاع من هناك وخلي البسطاار الروسي ينفعك يا احمق ونحن ما بنحس بالخازوق الابعد ما بناكله
  9. 9 محمود
    24/11/2018
    20:08
    قطبناه جيدا
    يتناسى عدمان, لسان الشيطان, أن روسيا أنقذت وجود سوريا مرات عدة منذ الخمسينات ودائما العلاقات كانت علاقات وفاء, حقده المريض أعمى بصيرته وكيف لا؟ وروسيا حربة في نحر مشاريع اسياده في الكنغرس الساعي لاعادة القطب الواحد ! الذي قطبناه جيدا قطبة قطبة, هو ايضاً بقطب متينة إبرها صواريخ روسية خيّطها سوري محترف, يتألم هذا اللاشئ من الخياط السوري فقد اوجعه وأخرجه عن طوره , موجوع هو وعنه العتب مرفوع, هنياً لأميركا فيك... الى العدم
  10. 10 عدنان احسان- امريكا
    27/11/2018
    00:19
    غبـي بيخلط بين روسيا اليوم والاتحاد السوفييتي فعلا مهزله
    لوبقي برجنيف واندربوف حيا .. لاحتل اوربه .وروض امريكا .. ..ولما تجرآ الامريكان والاوربيين علي اختراع الفوَضي الخلاقه .. وشتان ما بين ... بوتين خليفه المعتوه غرباتشوف .. الذي تم ترويضه بالسلك الدبلوسي بكندا وبوتين الدي جندوه في المانيا وسينكشف ملفه لاحقا ...والمفارنه عزجاء بين والقياده السوفيتيه .والمافيا الحاكمه اليوم بالكرملين . وهذا الفرق بين التحليل السياسي .. والتعليك السياسي .. للبوق محموق .... والجميع يتذكر التصريح الخطير لاندربوف عند غزو لبنلن عام ١٩٨٢/ نحن نملك القدره لتبريد اصحاب العقول الساخنه .. ... وفتلته المافيا الروسيه بعد هذا التصريح لانها كانت تعد للبروسترويكا التي انجبت امثال يلستين و بوتين وغرباتشوف .
  11. 11 محمود
    3/12/2018
    19:46
    انعدم ايها الضحل
    وهل للاتحاد السوفييتي معنى بلا روسيا؟ بل ان السوفييت تخلوا عن مناطق ودول كثيرة واضعفوا روسيا ولولا المقدس ستالين لقطّعوا روسيا الى دويلات كثيرة, هذا العدم من كلامه ومعلوماته لم يقرأ كتاب في اي موضوع كان للنهاية.... يستقي معلوماته من وسائل الاعلام وكلها مجتزأة وباتجاه مغرض ... هذا عديم المصداقية وسيء النية خدمة لخطط الكونغرس الذي يجالس اعضاءه ...مكشوف لايمكن تغطية عورته ...ويقول بوق ؟ بوق للوطن و مطبل للوطن وحتى اكثر من ذلك ... وبوتين سينكشف ملفه لاحقاً ؟؟؟ الدعاية الصهيونية ومتفرعاتها عندما لا تقوى على الخصم تنقلب الى خط موازي فتدّعي أن هذا الخصم يعمل لها و منها... انعدم ايها الضحل طفيلي الكنغرس و موبقاته.., الى العدم ..بلا شفقة

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا