ماذا يعيني الدكتور بشار الجعفري سنستعيد الحولان سلما ام حربا ؟ بقلم : عدنان احسان

الأحد, 25 تشرين الثاني 2018 الساعة 22:38 | منبر جهينة, منبر السياسة

 ماذا يعيني الدكتور بشار الجعفري سنستعيد الحولان سلما ام حربا ؟    بقلم : عدنان احسان

جهينة نيوز:

في خطوة تعتبر تسجيلاً وتوثيقًا نحو وجوب عودة الحق لأصحابه، صوتت الجمعية العامة التابعة لـ”الأمم المتحدة” بـ”أغلبية ساحقة” لصالح سيادة “سوريا” على “الجولان” المحتل، واعتبار كل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي فيه “باطلة ولاغية”. وأيّد مشروع القرار 151 دولة عضو في “الجمعية العامة”، واعترضت عليه كل من “الولايات المتحدة الأميركية” والاحتلال الإسرائيلي، بينما إمتنعت 14 دولة عن التصويت. وطالب مشروع القرار بضرورة انسحاب “إسرائيل” من الهضبة، التي احتلتها عام 1967.

وشهدت “الأمم المتحدة” مشادة كلامية حادة بين مندوبي “سوريا” و”إسرائيل” لدى المنظمة، “بشار الجعفري” و”داني دانون”، بشأن مستقبل “الجولان” انتهت بمقوله ،،للدبلوماسي المخضرم الدكتور بشار الجعفري ان “دمشق” ستستعيد سيادتها على الجولان “سلمًا أو حربًا” والمعروف عن الجعفري لا ينطق عن الهوى ويختار مفردات كلماته ،قبل ان ينطقها ويوزنها بمعايير دقيقه .

ورغم ان المندوب الإسرائيلي قال إن إسرائيل لن تنسحب من الجولان السوري؛ ولن تنصاع للقرارات الدولية بإعادة الجولان السوري المحتل إلى سوريا.. ...اذا السؤال على ماذا يراهن المندوب السوري بمقوله سلما او حربا ؟ مع العلم لا تزال “سوريا” و”إسرائيل” في حالة حرب؛ رغم الهدنة في “الجولان” .

واضف الى ذلك وقبل التصويت؛ قالت الدبلوماسية الأميركية، “سامنتا ساتن”، إن موقف “الولايات المتحدة” إزاء الوضع القانوني لـ”هضبة الجولان” لم يتغيّر، موضحة إن: “ القرار لا يتصدى للعسكرة المتزايدة في الجولان وللمخاطر الكبيرة التي يشكّلها وجود إيران وحزب الله في المنطقة على إسرائيل”...

اذا من اين جاء الجعفري بهذا التفاؤل ؟

وطبعا مضى علي احتلال الجولان نصف قرن بالتمام والكمال .ولا زالت محتله ولاننكر ان العرب حاولوا استعادت الاراضي المحتله سلما ام حربا من قبل ففشل السادات سلما فقتلوه رغم انه وقع معهم اتفاقيه كامب ديفيد كذلك حاول الملك فيصل اكمال الطريق واستعاده القدس فاغتالوه .

الاسد فهم اللعبه ، ان المطلوب راس النظام سواء وقع او رفض اتفاقيه سلام ، لذلك جرت الحرب الاهليه السوريه الاولي والثانيه ، واجتياح عام ١٩٨٢ وتعرضت سوريه للكثير من الضغوطات لكنها نجت من كل الكمائن الداخليه والخارجيه رغم نصف قرن من المؤامرات / والمكائد وكانت تنتقل من محور الى محور وتتكيف مع الظروف وتستغل الاوضاع ، وتستبق الاخرين في فهم المخطاطات ... واستطاعت الصمود وافشال كل مخطاطات التآمر عليها وعلى المنطقه برغم ان امكانيه اعادة الجولان سلما كانت جاهزه وقدم كيسنجز المشروع علي طبق من ذهب مع صخور من القمر هديه للاسد ..ولم تقبل سوريه توقيع اتفاق سلام مع اسرائيل .

والاسد رفض كل العروض لانه كان يعلم اذا اعطوه الجولان فسياخدون كل سوريه مقابل الجولان وفهم بشكل مبكر المخطط المرسوم للمنطقه سلما ام حربا وبان المشروع الصهيوني في المنطقه يريد المنطقه فارغه ..ولا يريد زعامات بمواصفات الاسد والسادات و الملك فيصل علي مختلف توجهاتهم ، بل يريد ون الوطن العربي بسلطات اشبه بانظمه الخليج اليوم تشاركهم فقط بالاستثمارات بالبورصه وبحسب نظريه الشرق الاوسط الجديد التي طرحها / شمعون بيرز / ولما فشل حولوها للفوَضى الخلاقه ، ولم يتبقي من عقدة تنفيذ المخطط للمنطقه الا العقده السوريه رغم ان كل خطط الاطاحه بالنطام الذي كانت جاهزه والنظام كان مخترق بتيار كامب دفييد السوري ويستعد للانقضاض على السلطة بحكومه شبه جاهزه برئيس وزراء السوري اقنع ملك الكوميدا المصري عادل الامام بمسرحيه الزعيم لانتقاد النظام وكانت علاقه صداقه تربط الدهبي مع عادل امام منذ ان كانوا طلبه بالقاهره ، ولما اكتشف الامر انتحر/ ثم وزير الخارجيه السوري الذي جاءت به الحركه التصحيحه والذي كان يمثل المحور السعودي في النظام ومعه وزير الدفاع مصطفي طلاس ، ورئيس الاركان حكمت الشهابي الذي توفي في امريكا ، وقائد سلاح الجو ناجي جميل ، وقائد سرايا الدفاع رفعت الاسد عديل الملك عبد الله ، ووزيز داخليه روضه الحريري بالفساد فانتحر ، ووزيراعلام مات بالاقامه الجبريه والامين المساعد لحزب البعث ممثل تجار التل ، واعضاء قياده قوميه وقطريه ، وفشل كل هؤلاء رغم ان السلطة كانت بيدهم قاب قوسين ام ادنى ، وتبعتها بعدها الاجتياح وفشلوا ، ثم غزو الكويت ، وغزو العراق ، واضعاف التيار القومي بحرب الخليج الاولي والثانيه ، ثم خليه الازمة التي كادت ان تسبب فعلا ازمه لو بقيت مع رئيس وزراء هرب باللحظه الاخيره وبالتلي صمدت سوريه وفعلا الاعلام السوري فشل في تفسير المعنى الحقيقي للهجمه الكونيه ..التي تعصف بسوريه مند يوم الاستقلال .

ونعترف من يشكك بهذا التاريخ وهذه الاحداث يصطف مع المشروع الصهيوني في المنطقه الذي يريد من سوريه ان تصبح سلطة وطنية اشبه بسلطة رام الله مقيده باتفاقيات سلام هنا وهناك ؟ اوفي احسن الاحوال دوله بنموذج بهايم الخليج اليوم .

وبعد هذه المقدمه الطويله للوضع في سوريه ، والمشاجره الطويله العريضه بين السفير السوريه بشار الجعفري في الامم المتحده ، اريد ان افهم ماذا كان يعني ...الدكتور بشار الجعفري نريد ان نستعيد الجولان سلما ام حربا ؟ وبتسهبل مين يا دكتور بشار ؟

وبعد هذا التاريخ الطويل من التضحيات ، والسؤال الاهم ماهو ثمن السلام يا دكتور ؟

ولماذا لم تقل سنستعيد الجولان رغم انف لاسرائيلين مهما طال الزمن وهذا الخطاب السياسي المعروف لكل دبلوماسين السوريين ؟

لا نعتبر ما قام به بشار الجعفري سقطه .او زله لسان بل رساله ، من تحت الماء....و السؤال بعد هذا التاريخ الطويل للصراع ضد ب الامبرياله العالميه والمشروع الصهيوني في المنطقه ماهي مقومات السلام التي استندت عليها تصريحات بشار الجعفري ... ربما الصواريخ- A300؟

اذا هل نفهم من هذا التصريح هذه علامات المرحله القادمه ؟

ام ان تصريح أسأنا فهمه لخبثنا ؟

اذا لننتظر قليلا قبل ان يفقعنا الجعفري بتصريح اخر يكشف حقيقه هذا التصريح ان كان مشروع ام زلة لسان ؟


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 سناء
    26/11/2018
    01:02
    التحرير استراتيجية طويلة الاجل
    استعادة الجولان ليس حفلة مصارعة حرة .والتنظير لكاتب المقال سهل . مثل الحرب بالنظارات سهل الكلام به. المسألة تحتاج لاستراتيجية طويلة في ظل الوضع الحالي . يقوم الرئيس الأسد بالحفاظ على مايمكن الحفاظ عليه لكنه لايقبل بعروض السلام الاسرائيلي بل يمانع ويقوي البلاد في كافة المجالات. ومع الأسف تمكنت الحرب الإعلامية من إبعاد شريحة من المجتمع عن المشاركة في عملية الصمود. وغدت هذه الشريحة ضبابية الفعل والموقف وانعكس ذلك سلبا علىمسيرة التحرير. طبعا المعركة الكبرى معركة التحرير الفاصلة ليست حفلة مصارعة حرة بل تحتاج لاستراتيجيين وعمل من معظم ابناء شعب سورية.
  2. 2 إياد
    27/11/2018
    18:15
    إلى إدارة جهينة نيوز المحترمة
    مقال وتحليل سياسي معقد ومشكك باستراتيجية محور المقاومة. ونظرا لأن كاتب المقال يمسح الجوخ للمجرم ابن سلمان نرجو اقامة الحظر بنشر أفكاره المريضة وغير المفيدة بل الضارة لموقع جهينة نيوز
  3. 3 إياد
    27/11/2018
    19:51
    عدنان احسان اخونجي
    كاتب هذا المقال غير صادق في كتابته وتحليله واخونجي
  4. 4 محمود
    28/11/2018
    19:37
    المقالات المشبوهة
    1-لاتخلوا هذه السردية من الدس المشبوه! كاتب المقال انتقل من التعليقات الغير بريئة الى المقالات المشبوهة: أ- قول الجعفري لا يشي بتفاؤل او تشاؤم بل تأكيد عل الحق ب- السادات حاول استعادة الاراضي المحتلة؟؟ بالقول وليس الفعل لذرّ الرماد في العيون عن خيانته الواضحة وقُتل لأنه أدّى مهمته, بالتوقيع والاعتراف وعزل مصر عن سوريا تحديدا, فخلفه الخانع المائع الذي لم يخرج عن الخط ملم واحد, وقد أعيا اسياده بطاعته العمياء ثم رُمي ليمونة معصورة ج- لم يُقتل فيصل بسبب فلسطين بل بخلافات العائلة التي هي أهم حماة اسرائيل بإعتراف طرمب مؤخراً, وقطع النفط كان لرفع سعره وجعل النفط العربي غطاء للدولار الذي فقد غطاءه الذهبي في حرب كوريا والاقتصادي بحرب فييتنام...
  5. 5 محمود
    28/11/2018
    20:01
    الوقاحة
    2- د-وصلت الوقاحة مع الكاتب ليقول "ان الاسد فهم اللعبة ..." لا ليس الاسد والذين معه ليقبلوا بهذه التضحيات لأمور السلامة الشخصية بل من أجل سوريا الوطن والانسان ...ذروة الدس ايها العدم ...ورفض الأسد لعروض كسينجر يدحض دسك المشين... ه-تغاضيت بخبث عن خطوة كامب داوود الثانية التي ادى رقصة التعري فيها الجرذ الأسود والتعبيرلابو فراس طلاس.. والتي شتت فيها منظمة التحرير لتصفية قادتها على مهل... و- ما تقوله عن تيارات للسعودية في حكم سوريا غير صحيح كل أدّى دوره بقيادة الأسد ببراعة وحكمة وحنكة دهاة العرب القدماء ...كان هناك تيار واحد , تيار الأسد الذي بنظرة كان يعطي الأمر للتنفيذ فيمضي...وكل ما تسرده عن تخبيص وفرفشة الحاشية لا قيمة له ...
  6. 6 محمود
    28/11/2018
    20:21
    المخربش
    ز- الكاتب الذي خربش هذا المقال معروف بالتشكيك بالدور الروسي , وهو هنا يعترف بالحرب الكونية على سوريا منذ الاستقلال ...أليس الروس من كان الغطاء العسكري والإقتصادي ..هم الذين ضحّوا واستشهدوا دفاعا عن الحق ...أمّا رفاق المخربش هنا من منظمة خوان المسلمين كانت تغتال الخبراء الروس وأطفالهم في سوريا,,, عمل في اسفل الدرك من الخسة والنذالة...
  7. 7 محمود
    28/11/2018
    20:36
    لكنت سألت حليف المعارضة اللعينة الصهيوني
    ح- يتابع هذا اللئيم الخبيث بأسلوبه القذر فيصف مداخلة الجعفري الراقية فيقول مشاجرة, قبّحه الله...ثم يُسائله على ماذا يستند وبتسهيل من من؟ لو ان لديك يا عدم ذرة من الوطنية لفهمت كلام الدكتور البليغ ... ولكنه الخبث والحقد الذي يحرق صدرك ... يجعلك تكتب للتشكيك و للتضليل ..او لكنت سألت حليف المعارضة اللعينة الصهيوني دانون على ماذا يستند ليبقى في أرضنا؟؟ ها انت تعترف لخبثك!! ؟؟؟ وتصف الداهية الجعفري بأنه يرسل رسالة من تحت الماء لتوحي لنا بأنه يغرق هو ومواقفه , اضحكتني ايها الخبيث المريض...
  8. 8 محمود
    28/11/2018
    20:41
    مسلات الخياط السوري
    ط- ثم تعود للصواريخ فلا يمكنك نسيانها ويكأنها خواذيق نصبت لك ولاضرابك تنظرون اليها بأبدان مقشعّرة كأنما تدخل ابدانكم على البطيء...لا ليست لكم ...هي كما ذكرت آنفًا , هي مسلات الخياط السوري يخيط بها القطب الواحد قطبة قطبة , ونحن على ثقة بأنه نالك واضرابك بعض القطب الخفيفة ولكنها مؤلمة جداً...تسلينا لم اعرف ان العدم اللاشئ مسلٍ لهذا الحد...يكفيك ...إختفِ..
  9. 9 محمود
    28/11/2018
    20:53
    كأن لك شيطاناً
    ي- بعد ان تقول الدبلوماسي المخضرم الذي لا ينطق عن الهوى... تعود ايها المريض الموسوس, وكأن لك شيطاناً يعتليك , وتتساءل ان كانت زلة لسان وتخشى الفقعة وانت المفقوع المقفوع الخالص... اللاشيء...
  10. 10 عدنان احسان- امريكا
    29/11/2018
    00:54
    الردود مقبوله الامحموق والله لا افهم ماذا يقول الجاهل ؟؟؟
    اعيد واقول بالمختصر المفيد ... ماذا يعني ( سلما - او حــــربا .) وحتي السؤال يستفزهم ... السؤال لامثال محموق ... اهولاء من سيقودون مرحله واعاده الاعمار ...ولا محسبين محادثات اسيتانا نهايه المطاف .. فعلا مصيبه ..
  11. 11 محمود
    29/11/2018
    17:38
    يكسب مهارة
    عدمان الإحساس يكسب مهارة جديد هي عدمان الفهم, فهو يفهم فقط بما يحبط الضعفاء من الشرفاء وتسفيه أي فكرة للصمود و اعلاء شأن الوطن والترويج لمشاريع الأعداء, سياسة سوريا الوطنية والقومية شوكة في نحر المعارضة والغرب...غيظك وحقدك أغشى قلبك ...عدم لا شيء
  12. 12 مديحة
    2/12/2018
    10:21
    عنان احسان يكتب مقال ويشارك بالتعليك على نفس المقال
    أول مرة أجد كاتب مقال ويشارك العلقيين في التعليك على نف المقال. اما ان نشر مقاله طفرة أوقعته بالحفرة. وبدأ بالتعليق والتعليك.
  13. 13 بهيرة اشهبندر
    3/12/2018
    07:53
    الاخت مديحة اصابت في تعليقها على عدنان احسان
    فعلا شيء غريب ومريب من المندس الذي اطلق على نفسه اسم عدنان احسان . هذا العضو غريب التفكير بالتعبير عن شء يضمره بنفسه ولا يجرؤ بالتعبير عنه. ان قلنا عنه جاسوس فهو غبي لايرقى الى مراتب الجواسيس الا باللبط والتعفيس. انا سمعت خلال الاشهر الماضية عنه ولم اهتم لانه نكرة بالمطلق. والدليل على ذلك كذبه المتواصل انه يعيش في امريكا. لكنه يتسقط اخبار سورية كأنه يعيش في سوق البذورية. ويعلق على الخبر عندما يضع الكاتب نقطة في نهاية المقال. وقبل ان يبدأ السجال بين المعلقين. ويتهكم على السيد محمود الكاتب المتزن والعارف بشؤون الوطن منذ زمن بعيد ولا يكتفي بالزم والقدح حتى طال تهكمه على الدكتور بشار الجعفريي سفيرنا القوي العبقري . لماذا ايها العضو عدنان تعلك كثيرا بكلام يدل على انك غير محترم في بلاد العم سام.
  14. 14 خدوج
    3/12/2018
    08:17
    نصيحة لعدنان الفهيم قبل وبعد التقييم
    اذا كنت قد نجحت بسرقة خزنة المال من ادلب وهربت الى امريكا فالسبب معروف ان من سلمك الخزنة كان تفوق عليك بالبهمنة لانك اكثر منه شيطنة. وتشاء الاقدار ان يقتنع المشرف على هذه الصفحات انه ارتكب غلطة من اشنع الغلطات ( مع الاعتذار من المشرف) لانه رفع من سوية السفيه الى مرتبة المهزلة والبهدلة وظننت ياعدنان ان لك قدرا من المرجلة. وصفوك بانك كنت اسكافيا فهذا مؤكد من خلال كتاباتك غير المتزنة واستخدام عبارت مهينة ايها المفتري توجهها لكتاب لهم احترام وقيمة مثل الدكتور الجعفري . اذا كان الاستاذ محمود خجولا بالرد عليك بنفس الوتيرة فهذا كرما منه وليس ضعفا. انت ظننت اذا لم يرفع احدهم العصا ويضربك على مؤخرتك انه نصرا لك. تبا لك ولأمثالك .. انصحك ان تنظر الى المراية وتنظر الى حالك وشوف القدر شو مخبالك.
  15. 15 مارجريت
    5/12/2018
    11:19
    اذا كان بك ذرة رجولة ياعدنان ضع لنا هنا عنوان للوصول اليك
    قبل نهاية العالم سوف اصل الى الولايات المتحدة بزيارة . واذا كان لك عنوان ضعه لنا في هذا المكان. سوف اكلف نفسي بمشقة السفر للوصول اليك. والاطلاع على احوالك وما عليك. وعندما اعود لسورية بلدي المحبوب سأكتب عنك مارأيت بعد التعرف عليك. على الاقل يجب ان اعرف الحقيقة وبعد التقائنا بدقيقة. سوف اكون منصفا واليك واصفا بما انت عليه من الصفات. ولا يهمني ماتملكه من العملات والشيكات. بل سوف ادقق على مسكنك هل هو مقلق لدرجة انك تتسللى بالكتابه ولا عمل لك الا الهروب من واقعك المذري وانت تدري وتتصور ان بلد الحريات الذي تعيش فيه جعلك مثل القاذورات وكان عليك ان تتسلى وتتفلى بما يحضر الى عقلك من الاوهام والاحلام. فقط تذكر انني قادمة اليك اذا الى عنوانك اهتديت. واذا فكرت بالاعتداء عليا سوف اقلع عينيك.

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا