الموساد يعرض لقطات لإعتراض مقاتل من حزب الله كان بصدد التسلل الى فلسطين عبر نفق

الثلاثاء, 4 كانون الأول 2018 الساعة 23:37 | سياسة, عالمي

جهينة نيوز:

من الواضح أن جيش الإحتلال الإسرائيلي الذي كانوا يقولون أنه لا يهزم و هزم مراراً منذ تشرين الى اليوم و قبل الحرب القادمة (القادمة) هو بنفسه نقل المعركة الى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة و ما الإعلان عن عملية درع الشمال سوى نقل للمعركة التي لطالما كانت سابقاً تدور داخل الأراضي اللبنانية الى الداخل الفلسطيني.

و كنوع من الدعاية لمعركة نتنياهو داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة مع ما وصفه بالحرب على أنفاق حزب الله داخل فلسطين المحتلة عرض كيان الإحتلال الصهيوني فيديو نشره الموساد زعم أنه لتدمير نفق لحزب الله يمتد الى الأراضي اللبنانية الى الأراضي الفلسطينية المحتلة, و لكن ما يظهر في الفيديو غير ذلك تماماً.

حيث يظهر رجل يدخل مغارة و كأنه بصدد فحص جهاز ما مشبوه ثم ينفجر هذا الجهاز و يعتقد أن هذا الجهاز من الأجهزة التي يزرعها كيان الإحتلال الإسرائيلي في الأراضي اللبنانية عبر جواسيسه و ما أكثرهم, و هذه الأجهزة التي لطالما كشفها حزب الله و بل تمكن من السيطرة على بعضها قبل أن تنفجر و تم تصويرها و الإعلان عنها.

و للمفارقة و رغم أن المشهد لا يظهر فيه تفجير نفق ولا يظهر دمار للنفق الذي لو حدث لما نجى الشخص الذي يظهر في الفيلم لأن موجه الإنفجار ستخرج من المدخل, و لكن يبقى تعليق الموساد على الفيلم هو الهزيمة بحد ذاته حيث كتب الموساد في أسفل الفيلم إقتربوا و سترون المفاجئات و هو ما للتسائل " هل إنتهى الزمن الذي يقوم في حزب الله بتحضير مفاجئات للعدو داخل لبنان, و أصبح الإحتلال يعيش الرعب و يحاول تحضير مفاجئات لحزب الله داخل فلسطين قبل معركة تحرير فلسطين" .. ربما نعم و ربما نعم.


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا