"اعتراف خطير" أخفته حكومة علي عبد الله صالح قد يقلب الموازين

الخميس, 6 كانون الأول 2018 الساعة 18:19 | سياسة, عربي

جهينة نيوز

قال السفير الفرنسي السابق لدى اليمن جيل غوتييه، إنه خلال حروب صعدة التي جرت في الفترة 2003-2009 التقى وزير الداخلية في حكومة علي عبد الله صالح لمناقشة تلك الحرب.

وكشف السفير الفرنسي في مقابلة مع قناة "فرانس 24" أن الحكومة اليمنية في عهد صالح اعترفت له خلال فترة عمله في اليمن أنها تتعمد إدعاء دعم إيران لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) لتبرير الحروب التي كانت تخوضها ضد محافظة صعدة.

وأضاف أن الوزير اليمني آنذاك قال له إنهم في الحكومة يدعون أن شن الحرب على صعدة بحجة دعم إيران لجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) وأنه لا يوجد لدى الحكومة أي دليل على وجود دعم إيراني للجماعة.

ولم يحدد السفير الفرنسي اسم الوزير اليمني غير أنه تعاقب على وزارة الداخلية خلال فترة حروب صعدة بين عامي 2003 و2009 وزيران، هما رشاد العليمي وأعقبه مطهر رشاد العليمي، واستمر الأخير من 2007 إلى 2012.

وفي حديثة عن الوجود الإيراني في اليمن قال: "لا يوجد إيرانيون في اليمن وهذه دعاية كبرى والأمريكان يعرفون ذلك جيدا، ولا يوجد هناك أي دليل يثبت الوجود الإيراني".


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 عدنان احسان- امريكا
    6/12/2018
    19:58
    اراد ان يقلب الموازين ولكنه نجح بقلب البــلاد راسا علي عقب
    بريطانيــــا التي تورطت بالازمه / ووطت الامارات .. / اليوم تنبهت لدور عمليها الراحــــل... واليوم تريد لفلفت الامور ....واصبحت قضيه اليمن قضيه انسانيه .. واكتفت بحصه الجنوب / واليوم الخلاف علي الحديده ...

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا