شاهد وحشية الأمن بحق الصحفيين .. و كأن فرنسا تعيش قمع العصور الوسطى

الأحد, 14 نيسان 2019 الساعة 21:00 | سياسة, عالمي

جهينة نيوز:

من يسمع خطابات المسؤولين الفرنسيين سيعتقد أن فرنسا جنة الحرية و حرية الاعلام, و لكن يبدو أن هذه الحرية لا تنطبق على الداخل الفرنسي حيث من يصور ما يحدث في فرنسا قد يتعرض للضرب المبرح و تحطيم كاميرته و المسموح فقط هو الحديث عن الشؤون الداخلية للدول الاخرى.

و وسط صمت مطبق من المنظمات التي تزعم الدفاع عن الصحفيين و حرية الصحافة في الغرب قام الامن الفرنسي بضرب مبرح للكثير من الصحفيين و قد تمكن ناشطون يوم أمس من تصوير و توثيق و نشر مشاهد تظهر الاعتداء الوحشي على صحفيين و تحطيم كاميراتهم في مدينية تولوز الفرنسية و جريمتهم فقط أنهم يقومون بتغطية فعاليات تظاهرات السترات الصفراء حيث الفضائع الكبرى للأمن الفرنسي في قمع المحتجين حيث يمنع العمل الا لوسائل اعلام فرنسية تنشر ما يحلو لها.

و يبقى السؤال هل سيتم تصنيف فرنسا كدولة خطيرة على عمل الصحفيين في المنظمات الغربية...؟

و يذكر أن مثل هذه الوحشية بحق الصحفيين يقوم بها الاحتلال الصهيوني في فلسطين المحتلة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا