الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قراراً يؤكد سيادة السوريين في الجولان المحتل

الجمعة, 20 تشرين الثاني 2020 الساعة 00:14 | سياسة, عالمي

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قراراً يؤكد سيادة السوريين في الجولان المحتل

جهينة نيوز:

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم قراراً يؤكد السيادة الدائمة للسوريين في الجولان السوري المحتل وسيادة الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة على مواردهم الطبيعية.

وتم اعتماد القرار المعنون “السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس وللسوريين في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية” بناء على توصية اللجنة الثانية الاقتصادية والمالية بأغلبية 153 صوتاً ومعارضة كيان الاحتلال الإسرائيلي وخمس دول في حين امتنعت 16 دولة عن التصويت.

وأعادت الجمعية العامة في قرارها التأكيد على الحقوق غير القابلة للتصرف للسوريين في الجولان السوري المحتل وللشعب الفلسطيني في مواردهم الطبيعية بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة.

وتطالب الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالكف عن استغلال الموارد الطبيعية في الجولان المحتل وفي الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس أو إتلافها أو التسبب بضياعها أو استنفادها أو تعريضها للخطر.

كما تطالب الجمعية العامة في قرارها أن توقف سلطات الاحتلال جميع الأعمال المضرة بالبيئة بما فيها الأعمال التي يقوم بها المستوطنون الإسرائيليون بما في ذلك إلقاء النفايات بجميع أنواعها في الجولان السوري المحتل وفي الأرض الفلسطينية المحتلة وهو ما يشكل خطراً جسيماً على موارد السكان الطبيعية وتحديداً الموارد من المياه والأرض ويهدد البيئة وصحة المدنيين ومرافقهم الشخصية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم اعتماد القرار ذاته العام الماضي بأغلبية 156 صوتاً بينما عارضه كيان الاحتلال وخمس دول في حين امتنعت عن التصويت 14 دولة.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق



ولأخذ العلم هذه المشاركات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع
  1. 1 محمود
    20/11/2020
    04:18
    الارض ارضنا
    من هنا اي عمل عسكري سوري في اراضي سوريا المحتلة تعتبر حرب مشروعة ولا يمكن اعتبارها عدوان... اين الصواريخ التي دكت عين الاسد في العراق، لماذا تسكت عن ضرب فيلق القدس؟ دهقان ايه دهقان، انا من اخبارك زهقان، زهقان موت
  2. 2 عدنان احسان- امريكا
    20/11/2020
    18:11
    مااخد بالقوه - لايسترد الا بالقوه ،،،
    لانريد الجولان - .. بل ارجعوا للفلسطينيين حقوقهم المشروعه التي اقرتها واعترفت بها قرارت ومواثيق الامم المتحده وبعدها لن يكون هناك مشكله بالجولان ، وليتصالح معكم - الرئيس السوري ويقيم علاقات معكم - اذا اراد ،، / اما انا لن اتصالح معكم وفلسطين من البحر للنهر ، ومااخد بالقوه - لايسترد الا بالقوه واليوم من المحيط للخليج - يعيشون عصور الانحطاط،، بما فيها الكيان الصهيوني ..ومالنا مستعجلين علي الجولان .. بدنا فلسطين من البحر للنهر ..وبعدها بنحل مشكله الجولان ..

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا