أردوغان يقيل صهره من منصب في رئاسة صندوق أموال مستولى عليها من المعارضين

السبت, 28 تشرين الثاني 2020 الساعة 19:06 | سياسة, عالمي

أردوغان يقيل صهره من منصب في رئاسة صندوق أموال مستولى عليها من المعارضين

جهينة نيوز:

تم فصل بيرات البيرق، صهر الرئيس رجب أردوغان من منصبه كنائب رئيس صندوق الثروة السيادي في تركيا، وذلك بعد استقاله من وزارة المالية و في سياق آخر أعلن عضو اللجنة الاستشارية العليا بالرئاسة، بولنت أرينتش، اليوم الإثنين استقالته من منصبه. وتأتي الاستقالة بعد أن لاقت مطالبته بالإفراج عن معتقلي الرأي والفكر انزعاجا من الرئيس رجب أردوغان، حيث اتهمه بشكل غير مباشر بإشعال نيران الفتنة.

و ذكرت صحيفة زمان التركية أنه تم فصل بيرات البيرق، صهر الرئيس رجب أردوغان من منصبه كنائب رئيس صندوق الثروة السيادي في تركيا، وذلك بعد استقاله من وزارة المالية.

الرئيس أردوغان، الذي يتولى منصب رئيس صندوق الأصول منذ إنشائه عام 2016، عين أحمد بوراك داغلي أوغلو في مجلس الإدارة.

وترك بيرات البيرق وأردا إيرموت عضوية مجلس إدارة صندوق الثروة في تركيا.

وقال بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، إن “بيرات البيرق وأردا إيرموت طلبوا الإعفاء من عضوية صندوق مجلس إدارة صندوق الثروة التركي، فيما تم تعيين أحمد بوراك داغلي أوغلو من قبل رئيسنا”.

الصندوق الذي تأسس عقب الانقلاب، عام 2016 يضم أصول شركات تم الاستيلاء عليها من معارضين للرئيس أردوغان بإجمالي 23 شركة ورخصتين وعقارات مختلفة.

ومن المثير أن صندوق الثروة الذي تولي أردوغان رئاسته وعين صهره في منصب النائب لا يخضع لتدقيق ديوان المحاسبات التركي. كما يحمل صندوق الثروة السيادي صلاحية بيع الأسهم للخارج بدون الالتزام بقواعد الخصخصة المعروفة.

وأثارت استقالة ألبيراق من وزارة المالية الكثير من الجدل في تركيا، وجائت الاستقالة مفاجئة عبر تطبيق انستجرام، وامتنعت وسائل الإعلام الرسمية لمدة 24 ساعة عن بثها.

و في سياق آخر أعلن عضو اللجنة الاستشارية العليا بالرئاسة، بولنت أرينتش، اليوم الإثنين استقالته من منصبه.

وتأتي الاستقالة بعد أن لاقت مطالبته بالإفراج عن معتقلي الرأي والفكر انزعاجا من الرئيس رجب أردوغان، حيث اتهمه بشكل غير مباشر بإشعال نيران الفتنة.

كما وجه رئيس حزب الحركة القومية التركي، دولت بهجلي، إهانات إلى عضو اللجنة الاستشارية العليا بالرئاسة، بولنت أرينتش، خلال كلمته في اجتماع مجموعة نواب الحزب.

وذكر هجلي أن تجميل عضو اللجنة الاستشارية العليا بالرئاسة لكل من رجل الأعمال، عثمان كافالا، والرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، صلاح الدين دميرتاش، يعد حماقة وانحرافا قائلا: “سيد بولنت أرينتش ماذا أنت بفاعل وإلى ما تريد الوصول؟ ما الذي يجعلك النظر بشفقة وتعاطف إلى الإرهابيين؟”.


أخبار ذات صلة


اقرأ المزيد...
أضف تعليق

تصنيفات الأخبار الرئيسية

  1. سياسة
  2. شؤون محلية
  3. مواقف واراء
  4. رياضة
  5. ثقافة وفن
  6. اقتصاد
  7. مجتمع
  8. منوعات
  9. تقارير خاصة
  10. كواليس
  11. اخبار الصحف
  12. منبر جهينة
  13. تكنولوجيا